وقف إطلاق نار يبدأ غروب اليوم في سوريا بوساطة أمريكية – روسية

ينتظر أن يبدأ وقف إطلاق نار بوساطة الولايات المتحدة وروسيا عند غروب اليوم الاثنين في سوريا وسط رسائل مختلطة للالتزام من فصائل المعارضة المختلفة، ودعم لفظي من حكومة الرئيس بشار الأسد.

وفي رسالة واضحة للمعارضين، ظهر الأسد بشكل نادر اليوم الاثنين، ليؤدي صلاة عيد الأضحى في مسجد بضاحية في داريا.

الضاحية التي كان مقاتلو المعارضة يسيطرون عليها في السابق، استسلمت الشهر الماضي بعد أربع سنوات من الحصار الحكومي.

اتفاق وقف إطلاق النار أبرم بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف في جنيف الأسبوع الماضي، يسمح للحكومة السورية بالاستمرار في توجيه الضربات لتنظيم ومسلحين على صلة بتنظيم القاعدة، من جبهة فتح الشام التي كانت تعرف سابقا باسم جبهة النصرة، حتى تتولى الولايات المتحدة وروسيا المهمة خلال أسبوع.

وأعربت فصائل مقاتلي المعارضة عن تحفظاتها العميقة بشأن الاتفاق.

وبموجب شروط الاتفاق، يتوقع من مقاتلي المعارضة والحكومة السورية التوقف عن مهاجمة بعضهم البعض، ودعمت حكومة الأسد، وحلفاؤها روسيا وإيران ومليشيات حزب الله اللبناني المسلح، الاتفاق.

لكن السيناريو معقد بسبب فكرة أن جبهة فتح الشام مازالت على صلة بجماعات متعددة أخرى تقاتل على الأرض.

ومن الأهداف الأكثر إلحاحا لاتفاق كيري- لافروف السماح للأمم المتحدة بفتح ممرات للمساعدات داخل حلب، المدينة الواقعة شمال سوريا المتنازع عليها، حيث قتل أكثر من ألفي شخص في القتال على مدار الأربعين يوم الماضية، منهم 700 مدني و160 طفل، وفقا لمنظمة حقوقية سورية.

ويوم السبت استأنفت روسيا أو الحكومة السورية غاراتها الجوية على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في محافظتي إدلب وحلب، أسفرت عن مقتل أكثر من 90 مدنيا، بينهم 13 طفلا في هجوم على سوق في إدلب، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان من بريطانيا.

وعقب ذلك تساءل ناشطو المعارضة يوم الأحد عما إذا كان بالإمكان الثقة في الحكومة.

كان العديد من اتفاقات وقف إطلاق النار التي تم التفاوض عليها من قبل قد انهارت جميعها في نهاية المطاف، وانهار اتفاق جزئي لوقف الأعمال العدائية، لمنح إغاثة للمدنيين الأشد احتياجا في مارس/ أذار، مع استمرار الحكومة في ضرب أهداف في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، منها واحد قرب مستشفى ومدرسة قرب دمشق وسوق في محافظة إدلب، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

كما سبق اتفاقات وقف إطلاق النار الماضية ارتفاع في مستوى العنف مع سعي جميع الأطراف نحو تحسين مواقعها القائمة.

في غضون ذلك في تركيا أكد الرئيس رجب طيب أردوغان مرة أخرى دعوته السابقة لفرض منطقة حظر طيران فوق شمال سوريا، قائلا إنها ضرورية لتعزيز الأمن في المنطقة.

وأضاف، أنه أبلغ قادة ألمانيا وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة بأن إعداد القوات وتدريبها على الأرض لقتال تنظيم الدولة الإسلامية “لا يكفي” وأن منطقة حظر الطيران يجب أن تكون الخطوة المقبلة.

ومتحدثا عقب صلاة العيد اليوم الاثنين قال أردوغان، إن تركيا لاتزال عاقدة العزم على القضاء على التهديد الذي يمثله التنظيم المتطرف عند حدودها، وأنه أوضح ذلك لقادة عالميين.

وكانت تركيا قد توغلت في سوريا نهاية الشهر الماضي، بهدف مساعدة مقاتلي المعارضة السوريين على استعادة جرابلس، إحدى المدن الحدودية المهمة التي كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها، وأيضا لاحتواء تمدد المسلحين الأكراد السوريين، الذين تنظر تركيا اليهم بتشكك.

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]