ولاية كاليفورنيا تعتزم سحب القوات من على الحدود مع المكسيك في تحد لترامب

قالت وسائل إعلام، الإثنين، إن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية، جافين نيوسوم، يعتزم سحب كل قوات الولاية، البالغ قوامها 360 جنديا من على الحدود مع المكسيك، في تحد فيما يبدو لموقف الرئيس دونالد ترامب، الذي يصور أن هناك أزمة أمن قومي هناك.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز ووسائل إعلامية أخرى، إن الحاكم المنتمي للحزب الديمقراطي سيعلن في خطاب يلقيه غدا، الثلاثاء، إنه سيكلف الحرس الوطني بمهمة جديدة حتى لا يتورط في “مسرحية سياسية”.

وتماثل تلك الخطوة قرارا اتخذته ميشيل لوجان جريشام حاكمة ولاية نيو مكسيكو، الأسبوع الماضي، أمرت فيه أغلب قوات الحرس الوطني المنتشرة على حدود الولاية مع المكسيك بالانسحاب، رافضة أيضا ما يصوره الرئيس الجمهوري عن وجود أزمة هناك.

وأشار ترامب مرارا إلى تهديدات من عبور مهاجرين غير شرعيين حدود البلاد مع المكسيك وجعل من بناء جدار حدودي هناك أولوية لرئاسته، لكن الديمقراطيين يسعون لإحباط ذلك، ويقولون إنه غير ضروري ومضيعة للمال.

وتشير مقتطفات من خطاب نيوسوم إلى أنه سيقول، إنه سيعيد نشر القوات لدعم جهود مكافحة حرائق الغابات وتهريب المخدرات.