ولي عهد أبوظبي: نعمل على تحقيق أهداف «الأخوة في الإنسانية»

أكد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات على مواصلة العمل لتحقيق أهداف وثيقة “الأخوة في الإنسانية” في التعايش المشترك، الذي يشكل منطلقا أساسيا وقاعدة لترسيخ ركائز السلام والأمان والاستقرار والتنمية لشعوب العالم.

وأعرب بن زايد خلال استقباله أعضاء اللجنة العليا لتحقيق أهداف الوثيقة، بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، عن تقديره لما يقومون به من جهد.

وأكد أهمية توحيد الجهود والتعاون المشترك مع كل داعمي التسامح والسلام لتحقيق أهداف “وثيقة الأخوة الإنسانية” ونشر قيم التسامح والتعايش وبناء جسور الأخوة والوئام الإنساني.

من جانبهم، تقدم أعضاء اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بالشكر والتقدير للشيخ محمد بن زايد، على دعمه الدائم والمستمر لعمل اللجنة، وحرصه على متابعة الجهود التي تبذلها اللجنة لتحقيق أهداف الوثيقة وتحويلها إلى واقع ملموس.

وتأتي الزيارة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للوثيقة التي وقعها شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، وبابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، في فبراير من العام الماضي.