يوفنتوس المتواضع يتلقى هزيمة مفاجئة في ليون

تلقت آمال يوفنتوس في بلوغ دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضربة قوية عندما خسر الفريق الإيطالي الفائز باللقب مرتين 1-صفر أمام مستضيفه أولمبيك ليون في ذهاب دور الستة عشر اليوم الأربعاء.

وأحرز لوكا توسار لاعب الوسط هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول ليمنح ليون، الساعي لبلوغ دور الثمانية لأول مرة منذ 2010، فوزا مستحقا.

وافتقر يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي للكفاءة ولم يحصل كريستيانو رونالدو على فرص للتسجيل وسيكون على الفريق القادم من تورينو التحسن في مباراة الإياب يوم 17 مارس آذار لو أراد الاستمرار في البطولة.

وسافر نحو 2700 مشجع ليوفنتوس من منطقة بيدمونت القريبة من لومبارديا التي انتشر فيها فيروس كورونا واقيمت المباراة بشكل طبيعي على الرغم من المخاوف بسبب الفيروس.