150 نائبا عراقيا يرفضون تولي شخصية حزبية رئاسة الحكومة

أفاد مراسل الغد في بغداد، اليوم الأربعاء، برفض 150 نائبا ترشيح أي شخصية حزبية لرئاسة الحكومة العراقية.
وتنتهي غدا المهلة الدستورية المحددة لتكليف شخصية جديدة لتولي رئاسة الحكومة العراقية المقبلة وسط مطالبات من أعضاء بالبرلمان بتكليف شخصية بعيدة عن الأحزاب ومقبولة من الشارع.
وأشار مراسلنا إلى اندلاع التظاهرات في محافظات واسط والديوانية وللمرة الأولى في محافظة صلاح الدين بقضاء بلد. كما أغلق المتظاهرون الشركة العامة للموانئ في البصرة.
وأضاف أن بعض التسريبات كشفت عن أسماء شخصيات متداولة بين المتظاهرين بشأن تولي منصب رئيس الوزراء منهم مدير البنك المركزي سنان الشبيبي والفريق الركن عبد الوهاب السعدي والفريق الركن عبدالغني الأسدي.
في السياق ذاته، أعلنت السلطات العراقية إطلاق سراح 2700 متظاهر، اعتقلتهم القوات الأمنية منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.