16 معلومة ايجابية و«سعيدة».. تخفف من حالة الخوف والرعب من «كورونا»

رغم حالة الرعب التي تخيم على العالم بأسره خشية الهجوم الشرس من فيروس كورونا.. ورغم حالة الهلع التي تصيب البشرية مع توالي الأرقام المفزعة من ضحايا كورونا بين موتي ومصابين.. ورغم حالة الملل والاكتئاب من حالة الحظر الذي فرضته الحكومات على شعوبها في محاولة للسيطرة على تمدد الوباء القاتل.. إلا أن هناك 16 معلومة إيجابية «جدا»، تخفف من حالة الرعب والخوف التي تمسك بأنفاس البشر:

1 ـ 99 % من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا سيتعافون.. وبعض المصابين لن تتطور لديهم أعراض الوباء.

2- معدل الوفيات الإجمالي يبلغ حوالي 1% أو ربما أقل، وهو أقل بكثير من نسبة الوفيات لدى مصابي متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد «سارس»الذي كان حوالي 11%، أو الإيبولا 90%.

3 ـ احتمالات الوفاة بين مرضى كورونا الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و79 عاما هي 5%، وتنخفض إلى 2.16% بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ستين إلى تسعة وستين عاما، وإلى 0.3% فقط في شريحة الأربعينيات.

4 ـ الأطفال يصابون بالعدوى بشكل أقل.. ويصابون بالمرض بشكل أخف.

5 – الكشف عن عقار ياباني أثبت نجاحا كعلاج فعال لوباء كورونا، واسمه فافيبيرافير favipiravir، بعد اختباره في تجارب سريرية في مدينتي « ووهان، وشنتشن» في الصين.

6 ـ تختبر الصين خمسة خيارات للقاحات مختلفة ضد فيروس كورونا، وتقول إنه يمكن أن يكون لديها لقاح جاهز بعد عشرة أيام تقريبان، أي بحلول شهر ابريل/ نيسان المقبل.


7 – يستخدم معهد الطب الاستوائي في ألمانيا، عقار الكلوروكين ـ المضاد للملاريا ـ في تجارب على البشر.. وقال مدير المعهد، بيتر كريمزنر، إن الكلوروكين يبدو أنه يعمل ضد فيروس كورونا المستجد، وتم علاج عدد كبير من مرضى كوفيد-19 بالكلوروكين في الصين وإيطاليا.

8- الدول والحكومات تتحرك بشكل جدي وحازم لمحاربته.

9- توصل العلماء إلى كيفية اختراق فيروس كورونا للخلايا البشرية، مما سيساعد بشكل كبير في تطوير العلاجات.

10ـ أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الأربعاء الماضي، ما وصفه بتجربة تضامن، وهي دراسة بمشاركة عدة دول لتحليل علاجات غير مجربة من أجل تسريع البحث عن العلاجات والأدوية المحتملة لفيروس كورونا..وتم تصميم هذه الدراسة الدولية الكبيرة لتوليد البيانات القوية التي نحتاجها لمعرفة العلاجات الأكثر فعالية.

11 – أكد لباحث أرتورو كاساديفال في جامعة جونز هوبكنز، أنه يمكن أخذ الأجسام المضادة من مرضى فيروس كورونا واستخدامها في حماية الأشخاص المعرضين للخطر.

12 – يعمل باحثون أستراليون على اختبار عقارين لفيروس كورونا، منهم البروفيسورة كاثرين كيدزيرسكا.. ويقولون إنهم حددوا كيف يحارب جهاز المناعة في الجسم فيروس كورونا. ونشر البحث في دورية نيتشر ميديسين.

 


13 – أكد رئيس شركة كورفاك الألمانية بالإنابة، فرانتس فارنر هاس، أن عشرات الآلاف من المصابين بفيروس كورونا من الممكن أن يحصلوا على لقاح الخريف القادم.. وقال: «بعد التقدم الذي أحرزه علماء الشركة فإن التجارب السريرية لهذا اللقاح ستنطلق الصيف القادم، ولدى شركته قدرة إنتاجية ما بين مئتي مليون إلى أربعمئة مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا في العام الواحد».

14ـ العقار المضاد للفيروسات «ريمديسيفير» الذي تصنعه شركة «غيلياد» ـ ومقرها في الولايات المتحدة ـ يمر في المراحل النهائية من التجارب السريرية في آسيا.. وقال الأطباء في الصين إنه أثبت فعاليته في مكافحة كورونا.

15 ـ صدر بحثان من جامعة القاهرة للدكتور عبده الفقى، الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية بكلية العلوم، حول إعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد فيروس كورونا COVID-19)، و تم نشر البحث فى مجلة علوم الحياة الدولية Life Sciences.. كما توصل البحث الثانى إلى أنه بناء على التشابه فى التتابع الجينى لبروتين البلمرة بين فيروس كورونا وفيرس SARS فقد تم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لاستهداف بروتين البلمرة الخاص بفيروس كورونا المستجد..وأوصى البحث باستخدام أدوية مثل Sofosburvir وRemdisivir وRibavirin لإعطاء نتائج بفاعلية ضد فيروس كورونا المستجد.

16- أعلنت الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة فى مجال حماية حقوق المستهلك «روس بوتريب نادزور»، بدء اختبار لقاح ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وقالت الهيئة فى بيان : «بدأت الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة فى مجال حماية حقوق المستهلك اختبار أول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد».