28 صفحة قد تطيح بالعلاقات الأمريكية السعودية

28 صفحة حجبت عمدا من التقرير الخاص بأحداث تفجيرات 11 سبتمبر، قد تطيح بالعلاقات الأمريكية السعودية بعد إعلان الإدارة الأمريكية اعتزامها الإعلان عنها وسط ضغوط شعبية ونخبوية.

وكانت المملكة العربية السعودية قد هددت بتجميد أصولها في أمريكا والمقدرة بـ750 بليون دولار على أثر اعتزام الكونجرس الأمريكي تمرير مشروع قانون يمنح الحق لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر لمقاضاة السعودية على أثر علاقات مزعومة بين السعودية، الحليف الأقوى لواشنطن في الشرق الأوسط، وإرهابيو القاعدة منفذو هجمات واشنطن ونيويورك.

حجب متعمد

صفحات التقرير السرية حجبت في مبنى الكابيتول في واشنطن في ملف يحمل عنوان «الحقائق، والمناقشات، بعض المسائل الحساسة»، والذي لم ينشر ضمن تحقيق الكونجرس في الهجمات التي أوقعت 3000 قتيل، فضلا عن 6000 من الجرحى.

الرئيس الأمريكي السابق، جورج دبليو بوش، أكد أن الإعلان عن هذا الجزء من الممكن أن يهدد الأمن القومي الأمريكي ويصعب مهمة مواجهة الإرهاب.

تلك الأحداث انعكست على الزيارة، التي أجراها الرئيس الأمريكي باراك أوباما للسعودية قبل أسبوع، التقى خلالها بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز واستبقها بتصريحات لشبكة سي بي إس نيوز الأمريكية أكد خلالها اعتزامه استخدام حق الفيتو لوقف تمرير مشروع القانون من خلال الكونجرس في محاولة لتهدئة التوتر قبيل الزيارة.

فيما قال مستشار الرئيس الأمريكي، وعضو لجنة التحقيقات في الهجمات، رين رودز، إن الحكومة السعودية لم تدعم تنظيم القاعدة لتنفيذ تلك الهجمات، إلا أن أفرادا من الدولة قاموا بذلك.

ونقلت صحيفة إندبندنت البريطانية عن الرئيس السابق للجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ بوب جراهام اعتقاده بأن «تلك التقارير تضمن الدور السعودي، ولكن يبقى التساؤل هل نفذ 19 سعوديا تلك الهجمات بشكل منفصل تماما، أم تم دعمهم؟».

ونقلت صحيفة إن بي سي نيوز عن مسؤولين أمريكيين، أن نشر هذا الجزء من التقارير يكشف فقط ما هو معروف بالفعل لدى السلطات.

ماذا أخفى العقل المدبر؟

ما يثير الاهتمام هو ما قد تفصح عنه التقارير من معلومات أخفاها خالد شيخ محمد العقل المدبر للهجمات، وهو كويتي من أصل باكستاني اعتقل في مارس 2003، وتم تحويله إلى جوانتانامو، واعترف بالتخطيط لـ29 عملية جهادية أخرى، رافضا إبداء أي معلومات عن الهجمات.

ليس هناك دليل

وكان تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية الصادر في يونيو 2015، قد أكد أنه ليس هناك معلومات مؤكدة تعكس قيام المملكة العربية السعودية بتقديم الدعم المالي لإرهابيي 11 سبتمبر، فيما أكد مركز الشرق الأوسط بالوكالة، أن باقي الجزء الخاص بالقضايا المتعلقة بالمملكة العربية السعودية تم حجبه.

وقال تيم رومر، عضو لجنة التحقيقات، إنه اطلع شخصيا على الـ28 صفحة من التقرير، أكد أنها لا يتجاوز أن يكون تقرير أولي، مؤكدا أنه ليس هناك دليل لتورط السعودية، ولكن تم حجبه لاعتبارات تخص الأمن القومي.

مرشحو الرئاسة

ألقت القضية بصداها على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حيث اتفق المرشحين الديمقراطيين والجمهوريين للمرة الأولى على أهمية الإعلان عن الصفحات السرية للتقرير، حيث قال المرشح الجمهوري الأوفر حظا، دونالد ترامب، أن الملفات المحجوبة من التقرير قد تكشف من هم أعداء أمريكا وحلفائها، مؤكدا «لقد هاجمنا العراق وكنا نعلم أنهم ليسوا من أسقط مركز التجارة العالمي».

وعلى جانب الديمقراطيين، أعلن كل من وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، ومنافسها بيرني ساندرز تأييدهم لتمرير الكونجرس  لمشروع القانون، الذي يمنح الحق بمقاضاة المتورطين بالهجمات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]