فصائل فلسطينية تدين اغتيال سليماني

أدانت فصائل فلسطينية استهداف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس فجر اليوم الجمعة، إثر ضربة أمريكية في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت حركة حماس إن “الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني وتؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها”.

وقالت حماس في بيان صحفي” ندين هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الإسرائيلي”.

الجهاد الإسلامي

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين “إن الشهيد سليماني استهدفته يد العدوان الأمريكي الإسرائيلي، يد الشيطان الأكبر، وهو في خطوط المواجهة مع هذا الشيطان وارتقى شهيدًا. اليوم باسمك تنادي الأمة، وترتفع راياتها في مواجهة هذا العدوان، معلنة لا انكسار ولا تراجع، ولن ترتبك حركة المقاومة ولا محورها في المواجهة، ولن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس وبهذه المناسبة والفاجعة الأليمة”.

كما تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعزاء للمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، وإلى الشعب الإيراني،

الجبهة الشعبية

في السياق ذاته، عبّرت الجبهة الشعبية، عن إدانتها الشديدة لإقدام الإدارة الأمريكية على “اغتيال” اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق.

ورأت الجبهة في تصريحٍ صحفي، أن “هذا الاغتيال الذي جرى على الأراضي العراقية يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الاحتلال الإسرائيلي ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها”.

وشددت الجبهة على أن “انفلات الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق  من عدوانٍ واغتيال يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية الإسرائيلية فيها”.

الجبهة الديمقراطية

من جهتها، ، قالت الجبهة الديمقراطية  “ندين هذه الجريمة إدانة تامة، نُؤكد وقوفنا، من موقعنا المتقدم في المقاومة الفلسطينية في مواجهة السياستين الأمريكية والإسرائيلية، في فلسطين خاصة، وفي المنطقة عامة، رافعين شعار المقاومة بكل أشكالها، متمسكين بضرورة استنهاض كافة القوى، من أجل دحر المشروع الأمريكي الإسرائيلي”.

وأعلن التلفزيون الرسمي العراقي فجر اليوم مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في قصف على مطار بغداد.

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” رسميًا تنفيذ عملية عسكرية في بغداد استهدفت قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، مُضيفةً “إن الجيش بناء على تعليمات الرئيس قتل قاسم سليماني”، على حد وصفها.